آداب

ياضايق الصدر

 

ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر
دنياك يازين ما تستاهل الضيقه

الله على مايفرج كربتك قادر
والله له الحكم في دبرة مخاليقه

حلو العيون استهانت دمعها الحادر
كف العباير حزين الدمع ماطيقه

حسايف الحزن يغشى وجهك الطاهر
والورد في وجنتك حرام تغريقه

يفداك قلب على ماتشتهي حاضر
يفداك بالي بقالي من معاليقه

مافات خله ولا تهتم من باكر
وأغنم من اليوم ماساقت توافيقه

قصة القصيدة …..
يقول عنها شاعرها الأمير خالد الفيصل أنه كان يتمشى في حديقة منزله في الرياض هو وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد بن عبدالعزيز ، وكانا يسيران دون أن يتكلم منهما إلى الاخر أي كل شخص منهم يسير دون كلام إلى أن تنهد الأمير خالد بن فهد ( ون ) فقال له الإمير الفيصل : سلامات يا خالد وش سويت ؟ رد عليه الأمير خالد بن فهد : لا والله ؟ وش سويت ؟ فرد الأمير الفيصل : وش سويت ؟ أحرقت نصف شجرنا بونتك وتنهيدتك ، فأكملا سيرهما فألتفت الأمير الفيصل إلى الإمير خالد بن فهد وقال له :
يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر
دنياك يا خوي ما تستاهل الضيقه

فقال له الأمير خالد بن فهد : أنا طالبك لا تقول يا خوي ، دور لك شي ناعم دور لك شي حلو أزين من كلمة يا خوي لأني أبي أستانس بها معاك خلها قصيده غزلية

فغير البيت الأمير الفيصل وأصبح …..

يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر
دنياك يا زين ما تستاهل الضيقه

منقول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى