صحة و جمال

أخصائية تغذية لأولياء الأمور احذروا الاكتئاب والاعتلالات العصبية

صحيفة الرياض: محمد الحيدر

أخصائية تغذية لأولياء الأمور احذروا الاكتئاب والاعتلالات العصبية

حذرت اختصاصي أول تغذية فاطمة الشمسان عضو هيئة تدريس بجامعة الملك سعود، من الاعتلالات العصبية أو الاكتئاب لدى بعض الطلاب؛ نتيجة نقص فيتامين ( هـ)، الذي يعد من أهم العناصر الفعالة في تقوية الذاكرة، مبينة أن الأطعمة الغنية بفيتامين ( هـ ) تتمثل في زيوت الكانولا والزيتون واللوز والفول السوداني, واللحوم و الألبان، حيث ترجع أهمية تناول هذه الزيوت لكونها غنية بالأوميجا، حيث تعمل على تعزيز كفاءة وظائف المخ والذاكرة ومحاربة الزهايمر والنسيان، منوهة بضرورة تخصيص وقت في اليوم للاسترخاء للتخلص من التوتر والقلق والضغوطات النفسية والتخلص من الشحنات السلبية، سواء بممارسة تمارين التنفس أو الاستماع للقرآن أو ممارسة الرياضة الخفيفة، إلى جانب الاهتمام بفيتامين ( هـ )كمضاد للأكسدة، ويمكن أن تكون مضادات الأكسدة مفيدة فى علاج القلق.

وكشفت أن بعض علامات الشعور بالإرهاق والتعب البدني تظهر خلال الأيام الأولي للدراسة، وذلك أمر طبيعي حتي يعتاد الجسم على فترات الدراسة والروتين اليومي، ناصحة بتقسيم وجبة الفطور إلى أجزاء صغيرة وتجنب الوجبات الدسمة والدهون المهدرجة أثناء وجبة الفطور، كما أنصح بضرورة الإكثار من شرب السوائل بكميات كبيرة والنوم الجيد العميق، وتجنب المنبهات والكافيين ومشروبات الطاقة، مع الاستخدام الجيد للوقت، لأن إدارة الوقت تعد من أهم عوامل النجاح.

وشددت على أهمية وجبة الإفطار للطلاب، حيث إن تناول وجبة الفطور قد يحسن من الشعور بالشبع ويمنع تناول وجبة خفيفة غير صحية، مبينة أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الفطور أكثر نشاطاً، مما يعني أنهم يحرقون المزيد من السعرات الحرارية، إضافة لأهمية الإفطار في زيادة التركيز، وعلى العكس قد يسبب عدم تناول وجبة الإفطار هبوط مستويات سكر الدم خلال اليوم، والشعور بالتعب والخمول، وعلى المدى البعيد، مما قد يؤثر ذلك في مستويات وجود بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم، مثل الفيتامينات، والمعادن.

وتحذر من جديد فاطمة الشمسان من ظاهرة التأفف والتذمر مع بدايات العام الدراسي من أولياء الأمر، لأن ذلك ينعكس سلباً على الطلاب، ويتم تصدير طاقة سلبية مع بدايات العام الدراسي الجديد، مناشدة أولياء الأمور بضرورة التحدث عن إيجابيات المدرسة وإظهار الفرحة ببدء الدراسة وأنهم سيقضون أوقاتا ممتعة وجميلة، من المهم تذكير الأبناء بأنهم سيلتقون بأصدقائهم وسيتعلمون أشياء مهمة في المدرسة، منوهة بأهمية قضاء الأسبوع الأخير من الإجازة للتجهيز للمدرسة والتحضير لها، وذلك بشراء الأدوات المدرسية وإشراك الطلاب على مختلف أعمارهم في ذلك لتحفيزهم .

وقالت : يشتكى كثير من الطلاب من عدم التركيز أثناء الدراسة، وتشتت أفكارهم بما يؤثر سلباً على أدائهم الدراسي وتحصيل الدرجات، ويمكن تجاوز هذه العقبة ببعض الخطوات مثل : المذاكرة المنظمة: فالطالب الذي ينظم وقت مذاكرته، ويقسم مواده بشكل صحيح، تكون قدرته على التركيز أعلى من ذلك الطالب الفوضوي. وكذلك الحصول على القسط الكافي من النوم، حيث أن السهر حتى ساعات متأخرة في الدراسة خطأ فالجسم بحاجة إلى أخذ قسط كاف من الراحة والنوم في الليل، ومهما نام المرء في النهار لن يعوض نوم الليل، إضافة إلى تغيير روتين الدراسة، حيث يساعد تغيير روتين الدراسة على كسر حالة التشتت الذهني، وعدم التركيز، فعلى سبيل المثال إن كنت تبدأ صباحاً في مادة تتطلب حفظاً، اعكس في اليوم التالي الأمر وابدأ بالرياضيات مثلا، مع تناول الأغذية التي تساعد على التركيز في الدراسة مثل الشوكولا الداكنة ومكملات الأوميجا 3 

أخصائية تغذية لأولياء الأمور احذروا الاكتئاب والاعتلالات العصبية

صحة وجمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى