مقالات

«كفاءة»: اختيار سخان المياه المناسب يوفر الطاقة الكهربائية

الاثنين 19 أكتوبر 2020 16:54 «عكاظ» (الرياض)

  • وصف البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة (كفاءة) أجهزة سخانات المياه، بأنها من أكثر الأجهزة استخداماً في فصل الشتاء، فضلاً عن كونها أكثر استهلاكاً للطاقة الكهربائية، داعياً المستهلكين قبل شراء أجهزة السخانات من المعارض، إلى تحديد حاجاتهم الفعلية منها، ومن ثم اختيار الحجم والنوع المناسبين لتلك الحاجات.
  • وأسدى البرنامج نصائح للمواطن والمقيم، باختيار فئات السخانات الأوفر للطاقة، ودعاهم إلى قراءة المعلومات الكاملة عن السخان قبل شرائه، وذلك من خلال بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة عليه.وقال البرنامج: «كما هو معروف، فإن سخان المياه الكهربائي من أكثر الأجهزة المنزلية استهلاكاً للطاقة، وقبل شرائه واستخدامه، يُنصح باختبار المواسير والمحابس لمنع تسرب المياه الساخنة، وإصلاحها فور تعرضها للتلف».ونصح مختصون عملاء السخانات بمراعاة سلامة التوصيلات عند التركيب، والتأكد من خلوها التام من العيوب الفنية، خصوصاً التسريبات، التي قد تستهلك طاقة كهربائية أكبر على مدار اليوم، خصوصاً أن السخان يعمل على مدار الساعة، بحفظ المياه ساخنة في داخله.ويقسم البرنامج، أجهزة السخان إلى أنواع عدة، منها سخان المياه الكهربائي، وهي سخانات المياه الاعتيادية والموجودة في أغلب المنازل في المملكة، وتستخدم الطاقة الكهربائية لتسخين المياه، ومن ثم حفظها في خزان لتبقى ساخنة، وتستخدم الطاقة الكهربائية لتسخين المياه، وسخان المياه بالحرارة، وهي سخانات تأخذ الحرارة من مصدر آخر غير الطاقة الكهربائية، مثلاً في المستشفيات، وتأخذ الحرارة المتبقية من عمليات الغسيل وتسخن بها المياه، وهناك سخان المياه بالغاز، التي تستخدم الغاز في عملية التسخين، لذلك لا تنطبق عليها خانة القدرة الكهربائية، وسخان المياه الشمسي التي تستخدم الطاقة الشمسية في عملية التسخين، وكذلك الخزان الحراري للمياه، وهي خزانات معزولة، تستخدم لحفظ المياه الساخنة واستخدامها طوال الوقت، بغض النظر عن الطاقة المستخدمة في طريقة التسخين، لذلك لا تنطبق عليها مستويات كفاءة الطاقة وخانة القدرة الكهربائية.وأكد البرنامج أن أجهزة السخانات ذات السعة الكبيرة، تستهلك كميات عالية من الطاقة الكهربائية، وفي حال إقدام العميل على شراء جهاز سخان، يفوق حاجاته أو حاجات أفراد أسرته، فهو يفتح المجال لهدر كبير في الطاقة، من الممكن تفاديه بقليل من الوعي والإدراك، بأهمية اختيار الحجم المناسب لحاجاته. ويرى البرنامج أن توعية المواطن والمقيم قبل شراء الأجهزة بجميع فئاتها، يساعده على اختيار النوعيات الأقل في استهلاك الطاقة.ويناشد برنامج «كفاءة» عملاء الأجهزة المنزلية، إلى تحميل تطبيق «تأكد»، واستخدامه للتأكد من المعلومات والبيانات الموجودة في بطاقة كفاءة الطاقة، مشيراً إلى أن هذا التطبيق، يمنع حالات الغش أو التدليس التي قد يمارسها بعض التجار عديمي الضمير. وأطلق «كفاءة» حملته التوعوية (بدلناها.. #اختر_لونك)، أخيراً التي ينظمها المركزالسعودي لكفاءة الطاقة المواطين والمقيمين بالعناية بقراءة «بطاقة كفاءة الطاقة» عند اختيار الأجهزة الكهربائية المنزلية أو الإنارة أو المركبات وإطاراتها، لأنها وضعت وفق أسس علمية وبالاستعانة بأفضل الخبرات والممارسات العالمية في هذا المجال.

    وأوضح البرنامج أن مكونات البطاقة الجديدة احتوت على قارئ الاستجابة السريع، الاستهلاك السنوي للطاقة، معامل كفاءة الطاقة EER، سعة التبريد، سعة التدفئة، معامل كفاءة الأداء، الرقم المرجعي للمواصفة، نوع المكيف، الاسم التجاري، رقم الموديل، بلد الصنع، رقم التسجيل، الرقم التسلسلي، ولوحات العرض التي تتضمن الاستهلاك السنوي التقريبي من الكهرباء، والصيغة النظامية بعدم إزالة أو تغطية أو العبث ببطاقة كفاءة الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى