رياضة ومسابقات

مشجعة تتسبب بأبشع حادث في تاريخ «طواف فرنسا»

عكاظ» (باريس

يخطط مسؤولو سباق «طواف فرنسا» للدراجات لرفع دعوى قضائية ضد مشجعة تسببت في حادث دموي للدراجين، صنف أنه الأسوأ والأبشع في تاريخ طواف فرنسا الذي بدأ منذ 117 عاما، وتحديدا في صيف 1903.

ويمكن حبس المرأة التي بدأت الحادث الدموي للدراجين خلال المرحلة الأولى من سباق فرنسا للدراجات لمدة عام.

وتبحث السلطات الفرنسية عن المشجعة التي رفعت اللافتات بإهمال ما أدى إلى سقوط أحد الدراجين ليسقط من بعده العشرات من زملائه المتسابقين.

وبدأ ممثلو الادعاء اليوم (الأحد) تحقيقا للعثور على المرأة المبتسمة التي حملت لافتة تسببت في تراكم الدم خلال السباق الفرنسي الشهير، وفقا لصحيفة ديلي ميل.

ورفعت المرأة لافتة من الورق المقوى كتب عليها «انطلق!» باللغتين الفرنسية والألمانية، وكانت اللافتة هي المسبب الفعلي للحادث الدموي خلال المرحلة الأولى من سباق فرنسا للدراجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى