آداب

ندوة حمد العقيل السابعة بالعارضة

الشاعر: حمد بن عبد الله العقيل

ندوة حمد العقيل السابعة بالعارضة

رسالة من:

عبدالله المهيدب

من قناة الاجاويد بتاريخ ١٤٤٥/٥/١٩هـ

وردي عليها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
آسأل الله آلعلي القدير أن يشكر سعيك وان يبارك لك في مالك وولدك ودنياك وآخرتك
ألبستمونا ثوب السعادة أسال الله أن يلبسكم لباس الجنة ووالديكم وذرياتكم.

آمين آمين آمين

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم امين:

أستجاب الله دعاكم ولكم بمثله

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه اجمعين:

شرفتوا ولا كلفتوا

وان رغبتوا فعاودوا

وحنا هذا طبعنا وما عليكم زود

كيف لا ومنابتنا في نجد

وعطورنا واخلاقنا منها

فلا غرابة فهذه بضاعتكم ردت إليكم.

كيف لا وقد خالطنا رجالا

يعتبرون الوفاء ناموسهم

والضيافة من طقوسهم

والبشاشة من تقاليدهم

جاورناهم باجسادنا فجاورنا بقلوبهم

فزادوا جلالنا بجلالهم

فصرنا بهم وصاروا بنا كثاراً وبما حباهم الله

من لين جانب اقمارا فجزاهم الله عنا خيرا

نورتوا مجالسنا

وأبهجتوا قلوبنا

وزرعتم ابتساماتنا

وكثرتوا سوادنا فشكرا لكم

محبكم أبو حاتم

حمد بن الشيخ عبدالله العقيل

أصالة ونبابة عن أخي أبي حسام

الأستاذ: علي جبران المعيني

ومحبيكم من أهل العارضة وجازان

١٤٤٥/٥/٢١هـ

ندوة حمد العقيل السابعة بالعارضة

اداب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى