آداب

وأطل الفجر ببسمته

للكاتب : خالد حسين رشوان

وأطلَّ الفجر ببسمته
كغريب عاد لبلدته
أشعثُّ من طول مسيرته
وغبارٌ عاث بوجنته
ودروباً كان لها ذكرى
قد مرَّ بها في صبوته
فاسترجع عند تأملها
بعضاً من روعةِ قصته

هيمانُ الشوق يحيره
ظمآنُ لكأسِ حبيبته
وكطفلٍ نام على صدري
راقتهُ مداعبةُ الشعر
فتُراقِصُ كلَّ أنامله
عزفاً قد طاب على وتري

ليبعثر عقدا في نحري
قد ذُبنا في نشوة حب
وغفونا تحتك يا قمري
لبينا أمرك يا قدري
فأمر ما شئت من الأمرِ
الزهر روينا روضَتهُ
فغدا من روعته يغري
نشوانُ يفوحُ برائحةٍ
قد فاقت رائحةَ العطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى