صحة و جمال

أسرار المطبخ الياباني لإنقاص الوزن

موقع بابونج

أسرار المطبخ الياباني لإنقاص الوزن

الغذاء الياباني هو العامل الأول في الحفاظ على الرشاقة.

يحتفظ اليابانيون بأسرار رشاقتهم في طعامهم التقليدي الذي يساعدهم على تجنب زيادة الوزن، ويعد النظام الغذائي الياباني أحد أصح الأنظمة الغذائية العالمية فهو منخفض السعرات الحرارية، ولا يحتوي على المشروبات المحلاة أو المشروبات الغازية، ولا يعتمد على إضافة السكر إلى الشاي، كما يحتوي على كمية كبيرة من الأسماك، والأرز، والخضراوات التي تساعد على إنقاص الوزن، والشعور بالشبع لفترة أطول، فيما يلي نتعرف على أهم أسرار المطبخ الياباني لإنقاص الوزن.

تناول الكثير من الخضار

يحتوي النظام الغذائي الياباني على الكثير من الخضراوات الغنية بالعناضر الغذائية، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات مثل القرنبيط، والبروكلي، والملفوف، وجميعها تساعد على إنقاص الوزن، وتحسين الصحة العامة.

الأمر الآخر هو أن أسلوب الطهي الياباني يعتمد على الطهي بالبخار مما يحافظ على العناصر الغذائية.

المأكولات البحرية هي أساس الوجبات

يرتبط النظام الغذائي الياباني بتناول الكثير من المأكولات البحرية من الأسماك المتنوعة، والجمبري، وأيضاً طحالب البحر، وتحتوي المأكولات البحرية على نسبة عالية من البروتين، وأحماض أوميغا 3 الدهنية، والعديد من العناصر الغذائية الهامة الأخرى الضرورية للجسم.

تلعب أوميغا 3 في الأسماك دوراً كبيراً في إنقاص دهون البطن، وتحسن صحة الدماغ، والقلب مما يجعلها مثالية لإنقاص الوزن.

القليل من اللحوم الحمراء

يأكل اليابانيون كميات أقل من اللحوم الحمراء في نظامهم الغذائي لأن الاعتماد الأكبر على الأسماك، وتحتوي اللحوم الحمراء على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي ترفع مستويات الكوليسترول في الدم، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية عند تناولها بكميات زائدة لذلك إذا كنت ترغب في خسارة الوزن عليك تناول المزيد من الأسماك، وتقليل استهلاك اللحوم الحمراء.

الشاي الأخضر والماتشا

يشتهر اليابانيون بشرب الشاي الأخضر الذي يعد الأكثر شعبية في البلاد، وهو مشروب غني بمضادات الأكسدة، ويساعد بصورة كبيرة في خسارة الوزن الزائد خاصة دهون البطن، بجانب مشروب الماتشا الذي يساعد على سرعة فقدان الوزن.

من أسرار الرشاقة اليابانية، وخسارة الوزن شرب كوب كبير من الماء بعد الاستيقاظ مباشرة حيث يعمل على تطهير الجهاز الهضمي.

أطباق طعام صغيرة

تشتهر المائدة اليابانية بأسلوبها المميز في تقديم الطعام في أوعية وأطباق صغيرة بدلاً من الأطباق الكبيرة بالتالي تقل كميات الطعام المُستهلكة لأنك ستكتفي فقط بالكمية الصغيرة، وتعتاد عليها بمرور الوقت، كما لديهم عادة الأكل حتى يشبعوا بنسبة 80% مما يجعلك أكثر تحكماً في الوزن.

الأطعمة المطبوخة

تناول الأطعمة سهلة الهضم لا يقل أهمية عن الأطعمة المغذية في اليابان، وتعد الأطعمة النيئة أصعب في الهضم من الأطعمة المطبوخة، والحفاظ على الجسم دافئًا من الضروروي في اليابان لأنه يعزز الدورة الدموية لسوائل الجسم، ويؤدي إلى توازن الجسم، ويعد الطعام النيء بمثابة تبريد للجسم لذلك يتناول اليابانيون وجبات مسلوقة أو مطهية على البخار أو مخبوزة أكثر من الخضار والفواكه النيئة.

يمكنك إنقاص الوزن بسرعة، ويمكن أن تمتص المزيد من العناصر الغذائية من الطعام إذا كان لديك هضم أفضل.

تناول الأرز بدلاً من المخبوزات

يشتهر المطبخ الياباني بتناول الأرز بدلاً من الخبز في الوجبات الرئيسية، ويعد الأرز هو سر الحياة والوجبة الأهم على الإطلاق في اليابان، وغاليبً ما يُخلط الأرز مع الصلصات أو الخضراوات المخمرة مثل الكيمتشي، والحساء بعيداً عن الدهون لكن الخبز دائماً ما يختلط بالدهون، والسكر بالتالي يساعد على اكتساب المزيد من الوزن.

الحساء بدلاً من الماء

خلال تناول الطعام تواجه المعدة صعوبة في الهضم عندما تشرب الماء الذي يعمل على تحييد حمض المعدة بالتالي لا يمكنك إنقاص الوزن إذا كنت لا تستطيع هضم الطعام بشكل صحيح، ولا يشرب اليابانيون الماء أثناء الأكل لهذا السبب، ويُستبدل الماء بالحساء الدافئ في الوجبات اليابانية.

الحمام الساخن

يحسن الحمام الساخن من الدورة الدموية مما يؤدي إلى تحسين الهضم بالتالي فقدان الوزن، ويشتهر السكان الأصليون في اليابان باستخدام حوض الاستحمام مملوءًا بالمياه حتى مستوى الصدر لتجنب الضغط على القلب.

قاعدة حساء واحد وثلاثة أطباق

يتميز اليابانيون باتباع قاعدة (Ichiju Sansai)

 وتعني حساء واحد وثلاثة أطباق جانبية الذي يجعل المائدة غنية بالأطعمة المتنوعة، وهي وجبة يابانية نموذجية تتكون من أربعة عناصر: الأرز المطهو على البخار، والحساء الذي قد يحتوي على التوفو أو الخضراوات، والأطباق الجانبية، والخضروات المخللة.

تناول بعينيك

يتبع النظام الغذائي الياباني التقليدي مبدأ “تناول الطعام بعينيك”، ويعتمد على تزيين الأطباق، وجعل الطعام يبدو ممتعاً بصرياً، وتناول الطعام كتجربة ممتعة، والاحتفاء بها بدلاً من تناول الطعام فقط للبقاء على قيد الحياة لذلك نجد الاهتمام الكبير بأدوات المائدة اليابانية، وتنوع الطعام.

البروبيوتيك

تعد الأطعمة اليابانية غنية بالبروبيوتيك مثل حساء الميسو، والخضراوات المخمرة (ساوركراوت)، والكيمتشي، والمخللات التي يتناولها اليابانيون مع الأرز، والأسماك، وتساعد في تحسين عملية الهضم بصورة ملحوظة مما يؤدي إلى إنقاص الوزن 

يحتوي المطبخ الياباني على سر الرشاقة حيث تساعدهم المأكولات التقليدية، وأسلوب الحياة الصحية على إنقاص الوزن، وتجنب زيادته.

صحة وجمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى