آداب

القنفذة تودع صالون أدب

الرياض

القنفذة تودع صالون أدب

اختتم صالون أدب فعالياته ليلة 3 فبراير في محافظة القنفذة بحضور كوكبة من مثقفي المملكة ومثقفي القنفذة وأدبائها.

وكانت الموسوعة العالمية للأدب العربي قد أقامت صالون أدب في خامس فعالياته الواقعية بدعم وتمكين من هيئة الأدب والنشر والترجمة في القنفذة غادة البحر الشامخة بتاريخ إنسانها العريق وطيب شمائله ونوارس بحرها الفاتن.

وقد شارك في زيارة حفر الباطن في صالونها الأدبي الدكتورة والناقدة أسماء الأحمدي والشاعر الكبير عيضة السفياني والأستاذ الدكتور عبدالله الحيدري والشاعر تركي المعيني والشاعرة الدكتورة مها العتيبي وأدار حوارات الصالون الأستاذ أحمد الشمراني رئيس نادي كفاءات

وقد شملت فعاليات الصالون زيارة أبرز معالم المدينة والتعرف على تاريخها وأبرز معالمها وجولة في أنحاء القنفذة البهية

وفي المساء عُقد صالون أدب في ليلة شعت بهاء وشعرا

وقد دُعي إلى الصالون جمع كبير من مثقفي ومثقفات القنفذة الذين توافدوا للمشاركة من عدد من مراكز المحافظة في هذا اللقاء الوطني الجامع لشمل الوطن وأوضحت أدب أن فعاليات هذا الصالون تنتقل بين محافظات المملكة بمجموعة من مثقفي الوطن تتعرف في كل منطقة على تاريخها وأدبها وإسهامها في التنمية الوطنية من أجل ترسيخ قيم المواطنة الحقة ونبذ كل أفكار التعصب والتحزب ولاكتشاف المواهب والإمكانات وتعزيزها

وقد تحدث كثير من أدباء وشعراء القنفذة في الصالون معبرين عن فرحتهم الغامرة بهذه المبادرة التي جمعتهم بأدباء المملكة مرحبين بالجميع.

وقد شارك شعراء القنفذة وأدباؤها بنصوص شعرية متنوعة بين الفصيح والعامي وفتح المجال للجميع للمشاركة والمداخلات التي اتصفت بالحميمية والشفافية الجميلة في ختام الصالون الذي حضره قرابة 80 ضيفا.

القنفذة تودع صالون أدب

ادب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى